منتديات مدرسة ذكور المغازي الإعدادية أ


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العلاقات الانسانية في الحقل التربوي....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم محمد أبوخطاب



المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 24/03/2008
العمر : 23

مُساهمةموضوع: العلاقات الانسانية في الحقل التربوي....   الخميس مارس 27, 2008 3:57 pm

العلاقات الإنسانية في الحقل التربوي

مما لا شك فيه أن المعلم هو العنصر الأهم في تنفيذ أي برنامج تعليمي، وهو الذي يتولى تحقيق الأهداف المنشودة من خلال كفايته وروحه المعطاءة، والإدارة المدرسية تبذل جل جهدها في معاونة المعلم، ومساعدته على تحسين العملية التعليمية والتربوية، ولذا لا بد من أن تكون العلاقة الإنسانية بينهما علاقة طيبة مبنية على الاحترام والتعاون وعلى الإدارة أن تحترم المعلم وتقدر شخصيته وإمكانياته ويظهر ذلك من خلال سلوكها تجاهه. إن إهمال العلاقات الإنسانية بين أفراد مجتمع المدرسة، يؤدي إلى العمل في اتجاهات عدة، ويؤدي إلى انفصالهم وانحرافهم، وتأتي نتائج الإهمال في غير مصلحة العملية التربوية، بل يعد ذلك دليلا على فشل الإدارة في تكوين صلات طيبة فيما بينها وبين المعلمين، وفيما بين المعلمين أنفسهم.
إن العلاقات الإنسانية التي تسود المجتمع المدرسي لها آثارها في نفوس التلاميذ والمعلمين، والإداريين، لذا يجب على الإداريين والمعلمين وجميع العاملين في المدرسة أن يكونوا قدوة حسنة للأجيال، فسلوك الإداريين مع المعلمين وسلوكيات المعلمين مع بعضهم بعضا تظهر بصورة غير مباشرة على سلوك التلاميذ، وبذلك تكون مهمة الإدارة المدرسية كبيرة في إيجاد جو من التفاعل الإنساني الذي يساعد على النمو المتكامل المبني على الصحة النفسية والاتزان العاطفي.
وتتضح مظاهر احترام الإدارة المدرسية لشخصية المعلم في ما يلي؟
إتاحة الفرصة للمعلم للتعبير عن رغبته ورأيه ووجهة نظره، ومراعاة الإدارة المدرسية الفروق الفردية بين المعلمين، وأخذ وجهة نظر كل معلم في ما يتعلق بمسؤولياته تجاه المادة التي يقوم بتدريسها، والاهتمام بمشكلات المعلمين الشخصية، وتوثيق الروابط الأخوية بينه وبين المعلمين، وحسن المعاملة والتواضع ولين الجانب، والتي تؤثر في قلوب المعلمين وتحفزهم على العمل والإنتاج وتقدير أوجه أنشطة المعلمين داخل الفصل والمدرسة وخارجهما. إن العلاقات الإنسانية في الإدارة التربوية هي التي تقوم سلوكياتها على تقدير كل فرد في التنظيم الإداري، وعلى الدراسة الموضوعية للمشكلات التربوية والإدارية، وشعور كل فرد بالانتماء إلى الجماعة التي يعمل من خلالها.
ومن أهم العوالم التي تسهم في العلاقات الإنسانية في الإدارة التربوية ما يلي: الإيمان بالعمل التعاوني، وإتاحة الفرص للأفراد معلمين وتلاميذ للتعبير عن آرائهم، وتشجيع المعلمين على الارتقاء بالعلاقات الشخصية والمهنية، وتشجيع المعلمين على عرض مشكلاتهم ومناقشتها، وتشجيع أوجه النشاط وتبني علاقات طيبة بين المعلمين والتلاميذ، وتقدير طموحات الآخرين وقدراتهم، والإيمان بالمسؤولية التربوية في بناء الروح المعنوية العالية لدى الآخرين، والإيمان بأنه يستحيل على المعلم أن يلقي مشكلاته الشخصية خارج المدرسة، والثقة بالآخرين، وإشراك الآخرين في اتخاذ القرار، وملاحظة مدى تأثيره فيهم، والتعرف إلى أسباب التذمر بين المعلمين، ومعالجتها في وقتها المناسب، والتعرف إلى أسباب تحول أنشطة بعض المعلمين إلى السلبية، ومحاولة التوصل إلى حلها، وتوزيع المسؤوليات حسب قدرات كل معلم، والعدالة في توزيع الواجبات، والأجهزة والأدوات والخامات.
وهناك عوامل أخرى تسهم في بناء العلاقات الإنسانية وهي: المساواة، والصدق، والأمانة، والمحبة، والألفة، والتدريب، وتحديد المسؤولية، واستشعار الأخوة، وحسن الظن بالمعلم، والصلح بين المعلمين والعدل بينهم، والشورى وحسن التعامل، والعفو، والتسامح، والتقدير، والمكافأة، واجتناب الجدل والمزاح المؤثر في العمل سلباً، والنصيحة، والوفاء بالعهد، والرحمة، وبشاشة الوجه، والحلم، وتجنب الغيبة أو النميمة، وحفظ السر، والتواضع، والاستقامة، والعفة، وعدم التكبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاقات الانسانية في الحقل التربوي....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة ذكور المغازي الإعدادية أ :: المنتدى العام-
انتقل الى: